الخميس، 2 أبريل، 2015

الجزائر و جنوب افريقيا تبديان انشغالهما إزاء تدهور وضع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية


أبدت الجزائر و جنوب افريقيا  انشغالهما إزاء تدهور وضع حقوق الإنسان بالصحراء الغربية و الاستغلال "غير القانوني" للموارد الطبيعية للصحراء الغربية حسبما جاء يوم الأربعاء في البيان المشترك الصادر على إثر زيارة الدولة التي أجراها  الرئيس زوما إلى الجزائر بدعوة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة.
 
و فيما يخص مسألة الصحراء الغربية أكد الرئيسان على دعمهما لجهود الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون و مبعوثه الشخصي كريستوفر روس بهدف التوصل إلى حل سياسي دائم و عادل قائم على ممارسة الشعب الصحراوي لحقه الثابت في تقرير مصيره من خلال تنظيم استفتاء حر و نزيه و حيادي،مجددين  تضامنهما مع الشعب الصحراوي في جهوده الرامية إلى تجسيد تطلعاته الوطنية.
 
كما أعربا عن ارتياحهما لبيان مجلس السلم و الأمن للإتحاد الإفريقي المصادق عليه بتاريخ 27 مارس 2015 و تنظيم الندوة الدولية السادسة للتضامن مع الشعب الصحراوي في المستقبل القريب بجنوب إفريقيا.