الجمعة، 10 أبريل، 2015

قاض اسباني يصدر أمر اعتقال بحق 11 مسؤولا أمنيا وعسكريا مغربيا



أصدر قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية الاسبانية بابلو روث اليوم الخميس  أمره باعتقال 11 ضابطا عسكريا مغربيا لتورطهم في جريمة إبادة في حق الشعب  الصحراوي في الفترة الممتدة مابين 1975 و 1992، وجرائم أخرى تتعلق  بالتعذيب  والقتل والاعتقال  التعسفي
ومن بين المتهمين الذين أمر القاضي باعتقالهم مدير ما يسمى مراقبة التراب بوزارة الداخلية الى حدود العام 1997 المدعو حفيظ بنهاشم ومحافظ مدينة السمارة المحتلة في الفترة مابين 1976و1978 المدعو سعيد واسو ونائبه المدعو حسن اوشن و مفتشي الشرطة المغربيية بالعيون المحتلة براهيم بنسامي وحريز العربي و عقيد جيش الاحتلال المدعو عبد الحق لمدور و ملازم بدرك الاحتلال يدعى دريس السباعي
 
وأعطى القاضي الأوامر باستخدام الطرق الكفيلة بإحضار هؤلاء في حالة اعتقال .
 
وأكد روث القاضي بالمحكمة الوطنية، وهي أعلى هيئة جنائية إسبانية، ضمن صك الاتهام، والذي يقع في 40 صفحة، أن قوات الاحتلال المغربي كانت تسعى الى الإبادة الجماعية بهدف الاستيلاء على وطنهم الصحراء الغربية
 
ويأتي قرار القاضي روث في سياق نقاش اممي ساخن بشان مسالة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية.