الاثنين، 30 مارس، 2015

اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب يجري لقاء مع الاتحاد العام لطلبة تونس


لتقى يوم امس الجمعة الامين العام لمنظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب الاخ مولاي امحمد ابراهيم بنظيره التونسي السيد وائل نور رقفة اعضاء من المنظمتين الطلابيتين بغية النظر في سبل التعاون المشترك بين الطلبة التونسيين والصحراويين.

و خلال اللقاء اكد الامين العام لطلبة تونس على رغبة منظمته في التعرف بشكل اكبر على القضية الصحراوية و دور الطالب الصحراي في مسيرة تحرير البلاد من النظام الاستعمار الغازي لبلد عربي مسالم على حد قوله “نحن تحمسنا لدعوتكم لطلب القاء، كوننا نقتسم معكم التوجه التحرري و نبذ الاستعمار مناصرة القضايا العادلة التي من بينها قضيتكم القضية الصحراوية التي لا تزال مجهولة عند بعض التونسيين” مشيرا الا ان كل الاعضاء الناشطين بالمنظمة الطلابية التونسية ممنوعين من الدخول للمملكة المغربية بسبب توجههم التقدمي المعارض للرجعية الامبريالية الملكية.

في ذات السياق عبر الامين العام لمنظمة اتحاد طلبة الساقية الحمراء و وادي الذهب عن ارتياحه للموقف الطلابي التونسي من القضية الصحراوية، التي تعتبر قضية عادلة بموجب القانون الدولي و الشرعية الدولية التي يحتكم لها العالم في قضاياه العامة و التي من اجلها يناضل الطالب الصحراوي من مختلف تواجدات الجسم الطلابي.

ليتم في الاخير الاتفاق على مجموعة من البرامج   الشكلية التي ستوتيح فيما بعد للمنظمتين امكانية عمل مشترك منطلق من تجربة ميدانية.