الأربعاء، 4 مارس، 2015

عدد كبير من الدول والهئيات والمنظمات الدولية والإقليمية والشخصيات تقاطع منتدى كرانس مونتانا



 أكد السفير الصحراوي بالجزائر، ابراهيم غالي، اليوم الاربعاء، في حديث له مع وكالة  الأنباء الجزائرية،  أن سلطات  الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية "تلقت العديد من  المراسلات من قبل  دول وازنة وهيئات دولية وإقليمية وشخصيات دولية فاعلة  تؤكد فيها مقاطعتها رسميا لمنتدى كرانس مونتانا" المزمع عقده قريبا في مدينة الداخلة .
 
 
وأوضح  إبراهيم غالي  أن من بين هذه الدول "سويسرا التي تحتضن المقر العام لمنتدى كرانس مونتانا وكذا بريطانيا و الاتحاد  الاوروبي  الذي بعث رئيسه السيد  جيم كلاود جونكر رسالة رسمية يؤكد هذا  الموقف وكذا برلمانيون من البرلمان الأوروبي"، والاتحاد الإفريقي   ودول عديدة  من  أوروبا  وأمريكا  اللاتينية واسيا .
 
 
وأضاف السيد السفير أن عدد معتبر آخر من منظمات وهيئات وجمعيات دولية "ستقاطع" هذا المنتدى وهو الامر نفسه الذي ستقوم به شخصيات دولية فاعلة دعيت لهذا المنتدى وقررت المقاطعة "وكذلك الأمر بالنسبة لبعض الشركات الاقتصادية" العالمية حسب المصدر ذاته.
 
 
وأشار السيد غالي، إلى أن "حملات مقاطعة هذا المنتدى مستمرة"  ما يبرهن مرة أخرى للمجتمع الدولي "التضامن الدولي الواسع مع القضية الصحراوية  تماشيا مع مبادئ الشرعية الدولية  الرامية الى تمكين الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير".يضيف السفير.