الاثنين، 30 مارس، 2015

مبادرة جزائرية من 3 نقاط لوقف إطلاق النار في اليمن


قال مصدر دبلوماسي جزائري، الأحد، إن وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة قدم لنظيريه المصري والسعودي مبادرة من 3 نقاط لوقف إطلاق النار في اليمن.
وبحسب المصدر، الذي تحدث لوكالة الأناضول، وطلب عدم ذكر اسمه، إن لعمامرة قدم، خلال انعقاد مجلس وزراء الخارجية العرب بشرم الشيخ، الخميس الماضي، مبادرة لوقف إطلاق النار في اليمن تضمنت 3 نقاط، وطلبت موافقة السعودية ومصر عليها، على أن تسعى الجزائر لدى أطراف يمنية داخلية ودول مؤثرة لإقناع الحوثيين بمشروع وقف إطلاق النار.
وتضمن مشروع المبادرة الجزائرية، حسب المصدر ذاته، “انسحاب الحوثيين من العاصمة اليمنية صنعاء وعودة  البرلمان اليمني الذي تم حله في الإعلان الدستوري وإعطاء ضمانات أمنية وسياسية للحوثيين وحلفائهم في اليمن”.
وقال المصدر إن “المبادرة الجزائرية تم إبلاغها لدول مثل مصر والسعودية والعراق وإيران، حيث أبلغت مصر والسعودية بالمبادرة في مؤتمر شرم الشيخ، بينما أبلغ العراق وإيران  والحوثيين عبر قنوات دبلوماسية”.
وطلبت  السعودية، حسب المصدر الدبلوماسي ذاته، تعديل المبادرة الجزائرية بإضافة شرط  دخول قوات عربية إلى العاصمة اليمنية “وهو ما قد يؤدي إلى إسقاط المبادرة كليا”، حسب المصدر الدبلوماسي، من دون أن يوضح موقف بقية الدول منها.
وتسعى الجزائر إلى فض الخلافات العربية بالطرق السلمية وعبر الحوار، على حدّ تعبير وزير الخارجية رمطان لعمامرة.
وكانت الجزائر رفضت المشاركة في التحالف العربي الذي يقود عمليات قصف ضد الحوثيين في اليمن، غير أن لعمامرة قال – فيما بعد- إن الجزائر تضطلع بدور الإمداد اللوجيستي في هذه العملية، المسماة “عاصفة الحزم”.