الأحد، 8 فبراير، 2015

جبهة البوليساريو تفوض المحامي الفرنسي جيل ديفير للحيلولة دون تنظيم منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحتلة



فوضت جبهة البوليساريو  ، المحامي والأستاذ الفرنسي جيل ديفير للعمل على إلغاء تنظيم النسخة القادمة من منتدى كرانس مونتانا بمدينة الداخلة المحتلة ، بصفته انتهاكا للقانون الدولي – حسب ما جاء في بيان لجبهة البوليساريو-.
وأبرز البيان أنه ” رغم التحذيرات التي وجهت لها وآخرها في 31 يناير/كانون الثاني الماضي من طرف الاتحاد الإفريقي ، تعتزم منظمة كرانس مونتانا عقد دورتها المقبلة من الثاني عشر إلى الخامس عشر مارس المقبل بمدينة الداخلة الموجودة بالصحراء الغربية المحتلة وتقديمها كأن الأمر يتعلق بمدينة مغربية لاحتضان هذا المنتدى الدولي حول التعاون الاقتصادي والتنمية ”
وحذر البيان من ” أن القرارات والتسهيلات الممنوحة من طرف السلطات المغربية للمنظمة على إقليم الصحراء الغربية لاغية ومرفوضة ، فهي صادرة عن احتلال عسكري طبقا للقانون الإنساني الدولي ليس له من سلطة سوى الحفاظ على النظام القائم” مشيرا إلى أن العوائد التي ستمنحها منظمة كرانس مونتانا للمغرب والمنظمات الداعمة له مرفوضة لأن تواجد المغرب بالمنطقة هو احتلال عسكري غير شرعي.
وأكد بيان جبهة البوليساريو أن الصحراء الغربية منطقة غير مستقلة طبقا للمادة 73 من ميثاق الأمم المتحدة ، والمغرب هو قوة احتلال حسب القانون الدولي ولا يمتلك الحق في إدارة الإقليم ، وهو ما أكدته محكمة العدل الدولية في رأيها الاستشاري 16 أكتوبر 1975 ، وفي البلاغ الصادر في 21 نوفمبر 2014 عن المحكمة العليا الإسبانية والذي اعتبر أن إسبانيا لا تزال القوة المديرة للصحراء الغربية ، وهي مسؤولة – حسب الأمم المتحدة – عن تصفية الاستعمار من هذا الإقليم.
تجدر الإشارة إلى أن المحامي الفرنسي جيل ديفير بعث رسالة إلى المدير العام لمنظمة كرانس مونتانا جون بول كارترون يطالبه فيها بالعدول عن تنظيم التظاهرة بمدينة الداخلة المحتلة ، ويبلغه أنه في حالة إصراره على تنظيم اللقاء بالمدينة المذكورة ، فإن المحامي المعني تلقى تفويضا باتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.