الجمعة، 9 يناير، 2015

مديرية التربية بولاية اسعيدة الجزائرية تفتتح اقامة خاصة للطالبات خرفلة

بعد الحريق الاخير الذي مس الجناح رقم 1 الخاص بالطالبات. الصحراويات بالثانوية خرفلة اسرعت السلطات الجزائرية لولاية اسعيدة و بكل مكوناتها لتقف على حجم الاضرار التي خلفها الحريق، و التي لم تمس العنصر البشري، بحيث اعطاء والي ولاية اسعيدة أوامر. بنقل الطالبات الصحراويات إلى المجمع السكني بأحدا ابتدائيات بلدية خلف الله و توفير كل مستلزمات الدراسة و تعويضها ... السلطات الصحراوية هي الأخرى ممثلتا في مسؤول منطقة الوسط الاخ الولي مامون كانت حاضرة لتسجل حجم الأضرار ولتقف إلى جانب الطالبات معنويا لتدخل في اتصالات مستمرة مع وزارة التعليم الصحراوية ولتنقل لهم انشغالات الطالبات
اتحاد الطلبة الصحراويين كان هو الاخر حاضرا لرفع من معنوبات الطالبات ممثلا في عضو المكتب التنفيذي المكلف بالتحسيس و التوجيه الاخ كبادة حمد السيد. والذي وقف بدوره على الحال النفسية المستقرة للطالبات اللواتي عبرا عن قوة الارادة من اجل تحصيل دراسي مميز و ان الحدث لن يؤثر على التحصيل الدراسي تقول احداهن نحن طالبات علم وسفيرات قضية،
كما ان روح التضامن و التعاطف من طرف الطلبة الصحراويين كانت حاضرة بحيث وصلت قافلةالدعم المالي و المادي من كل حد و صوب اين يتواجد الامتداد الطلابي و التلاميذي، بحيث اسرعت كل من ثانوية بالول
و لبيوض و مكتب الطلبة الصحراويين بجامعة اسعيدة إلى تقديم مساعدات مالية معتبرة و. مادية كذلك، تجدر الإشارة إلى ان مديرية التربية بنفس الولاية التزمت بشراء بعض الملابس و الاحذية و مستلزمات الدراسة كما ان ادارة ثانوية خلفالله التزمت بتعويض الدروس الضائعة،الجسم الصحراوي هو الاخر ممثلا في جميع مراكز الفروع التلاميذية الصحراوية لولاية اسعيدة الجزائرية شرعت في جمع التبرعات لمساعدة الطالبات
نذكر ان صحافة المخزن المغربي شرعت في استغلال الحادثة لتشويه بلد المليون.ونصف المليون شهيد الا ان الواقع كذب كل تلك الشائعات
تقرير كبادة حمد