الخميس، 29 يناير، 2015

موقع نيوز نت الاسكتلندي يفضح شركة كيرن أنيرجي الاسكتلندية في نهب الثروات الصحراوية




نشر موقع نيوزنت الاسكتلندي مقالا تحت عنوان "شركة كيرن للنفط الاسكتلندية تباشر التنقيب في ظل حالة الخوف والقمع التي ترتكب في حق أبناء الصحراء الغربية "، مشيرا إلى تورط الشركة المذكورة  وشركات أخرى في عملية نهب الثروات الطبيعية للصحراء الغربية في انتهاك صارخ للقانون الدولي.
 
وكشف المقال الذي كتبه كل من المدير التنفيذي لمنظمة "واروأن وانت "البريطانية السيد"جون هيلاري"  ما يتعرض له الصحراويون من عنف على يد الاحتلال المغربي والنشاط الغير شرعي لبعض الشركات الأجنبية المتورطة في نهب الثروات الصحراوية بالتواطؤ مع المملكة المغربية.
 
ونقل المقال شهادات حية لشبان صحراويين  تعرضوا لشتى أنواع التعذيب إنتقاما من إحتجاجهم ضد الحكومات والشركات الأجنبية التي تقوم بنهب ثروات بلدهم،  مؤكدا أن "آخر هذه الشركات هي كيرن انيرجي التي مقرها بإدنبرة (عاصمة اسكتلندا) والتي بدأت الحفر قبالة سواحل الصحراء الغربية".
 
 واعتبر المقال أن دخول هذه  الشركات مثل شركة كيرن انيرجي في اتفاقيات تجارية مع الحكومة المغربية لاستغلال موارد الصحراء الغربية يجعلها متواطئة مع المملكة المغربية، كما أنه يقوض من حق الصحراويين في استفتاء تقرير المصير ويمول الاحتلال المغربي  ويعرقل عملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة.
 
وذكر المقال بحالة المعتقل السياسي الصحراوي رئيس لجنة حماية الثروات الطبيعية في الصحراء الغربية السيد سيد أحمد لمجيد الذي حكمت عليه محكمة عسكرية مغربية بالسجن مدى الحياة ضمن "مجموعة اكديم ايزيك".
وفي الختام خلص المقال إلى أن   "تواطؤ الشركات الغربية في التعذيب يكشف كذب ما يسمى سياسات المسؤولية الاجتماعية للشركات" و أن "الشعب الصحراوي يستحق الأفضل".