الأربعاء، 14 يناير، 2015

القنصل الصحراوي بوهران يحضر عملية انتقال طالبات خلف الله الى المجمع السكني الجديد


في اطار برنامج عمل مسطر يلتقي خلاله القنصل الصحراوي بالغرب الجزائري كافة سلطات ولايات الغرب الجزائري من أجل التنسيق مع الأخير و المجتمع المدني و الإطلاع على و اقع الطلبة الصحراويين، استهل الأخ موسى سلمة زياراته هاته باللقاء مع سلطات ولاية اسعيدة من اجل الاوقوف على وضع الطالبات
الصحراويات بمركز خلف الله للأناث لينتقل بعدها إلى دائرة عين لحجر ليحضر عملية تحويل الطالبات الى المجمع السكني الجديد و كان في استقباله رئيس دائرة عين لحجر م كذا رئيس بلدية خلف الله و المكلف بقسم البرمجة و المتابعة في مديرية ابتربية بولاية اسعيدة، و عن الجانب الصحراوي كان الاخ الولي ماموني المكلف بمنطقة الوسط حاضرا بمعية ممثل اتحاد الطلبة عضو المكتب التنفيذي كبادة السيد، الاخ موسى سلمة استهل كلمته بتقديم شكر و تقدير الحكومة الصحراوية و الشعب الصحراوي لكل السلطات الجزائرية على التكفل الدائم بالطلبة الصحراويين، و هو الموقف الذي اعتدناه من جزائر الشهداء طيلة مراحل كفاحنا يقول القنصل الصحراوي، ليتوجه بكلمة توجيهية لطالبات بحيث حي روح التضامن و التعاطف و الصبر الذي كان و لازال يسود الطلبة الصحراويين بمختلف تواجداتهم، ليشرف بعدها على عملية افتتاح المجمع السكني، جدير بذكر أن مديرية التربية بولاية اسعيدة و من خلال ثانوية خلف الله وزعت كل.انواع الملابس و الأحذية على مركز خلف الله للأناث وتشرع مؤخرا في توزيع الدروس و الكتب الضائعة لهم، ويشرع موسى سلمة في زيارة إلى ولاية عين تموشنت يوم الخميس في اطار التعاون و التنسيق مع السلطات الولائية و كذا للوقوف على واقع الطلبة الصحراويين و لتفعيل التعاون بين الاخير و المجتمع المدني الجزائري
تقرير..كبادة حمد