الثلاثاء، 16 ديسمبر، 2014

محمد أحمد سالم رئيس لجنة الصداقة الموريتانية الجزائرية ( تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية أصبح حاجة ماسة)

أبرز السيد محمد أحمد سالم طالبنة رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة الموريتانية - الجزائرية أمس الأحد في الجزائر أن تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية أصبح " حاجة ماسة " وفقا للقانون الدولي لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وبناء المغرب العربي
 و أوضح محمد أحمد سالم طالبنة الذي ترأس وفدا برلمانيا موريتانيا في أعمال الندوة الدولية الخامسة حول " حق الشعوب في مقاومة : حالة الشعب الصحراوي " أن " إقامة دولة صحراوية سيسهم في تحقيق الاستقرار في منطقة الساحل الإفريقي ومنطقة المغرب العربي واستكمال بناء المغرب العربي وتلبية طموحات شعبها لتحقيق الازدهار الاقتصادي والاجتماعي
 وأكد رئيس اللجنة البرلمانية للصداقة الموريتانية - الجزائرية ، أنه من الضروري لمواجهة تحديات المرحلة الحالية ،  منح الشعب الصحراوي الشقيق استقلاله بحيث يعبر عن إرادته بحرية لبناء دولة مستقلة على أساس القيم الإنسانية وقرارات الأمم المتحدة لإنهاء الاستعمار " ، " إنه من مصلحة أوروبا مساعدة الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير من خلال تنظيم استفتاء حر ونزيه تحت رعاية منظمة الأمم المتحدة " يقول السيد محمد أحمد سالم طالبنة