الثلاثاء، 14 أكتوبر، 2014

وفد تعميم وثيقة الاستنفار يلتقي بالجالية الصحراوية بمقاطعة مورثيا

في خضم الجولة التي تقودها اللجنة الوطنية المكلفة بتعميم و ثيقة الأستنفار علئ مستوئ الجالية الصحراوية في أوروبا ..
نزل اليوم الوفد الفرعي المكلف بمنطفتي بالينثيا و مورثيا جنوب شرق إسبانيا ضيفاً علئ الجالية الصحراوية المقيمة في مورثيا بعد إستكماله من منطقة بالينثيا التي علمنا حسب مصادرنا الخاصة أن ضعف التنسيق و التهاون السائد هناك حال دون إشعار الجالية ببرنامج الوفد و التحضير لستقباله مما نتج عن ذلك ضعف في مشاركة أفراد الجالية في الحدث..
الجالية الصحراوية في مورثيا و بدورها قامت بأشعار مسبق لأفرادها أعلمتهم ببرنامج زيارة الوفد و حددت المكان و الزمان لكن لم يشفع لها ذالك هي الأخرئ أمام عدم رغبة أفراد الجالية في الحضور .
لينطلق الأجتماع في حدود الساعة الخامسة من مساء الاحد ١٢ أكتوبر وسط حضور متوسط .
أفتتح الاجتماع الاخ أبراهيم دداش عن الجالية الصحراوية بكلمة أفتتاحية رحب فيه بالوفد الذي يضم الأخت النائبة عن إتحاد النساء في المجلس الوطني الشابة سيني أبراهيم و الأخ محمد عالي أعلئ سالم مكلف بشؤون الثقافية و السياسية في مكتب الجبهة في إسبانيا كما رحب الاخ أبراهيم دداش بأفراد الجالية الحاضرين مثمناً ما تقدمه الجالية من أجل دعم القضية و المشاركة في كل مناسباتها في المقاطعة.
محمد عالي أعلئ سالم و بأسم الوفد قدم شرح مفصل عن طبيعة الوفد و مضمون الوثائق التي يعمل علئ تعميمها معرجاً في حديثه علئ ضرورة التمسك بالوحدة الوطنية و العمل علئ تقوية الصفوف خلف الجبهة الشعبية.
عالي حلة هو الاخر و بأسم الجاليات أيضاً رحب بأعضاء الوفد و الحاضرين من أفراد الجالية الصحراوية في مورثيا قبل أن يشرع في قرأة الوثيقتين الصادرتين عن الاجتماع الاخير للامانة الوطنية للجبهة
-الوثيقة الأولى "اللائحة السياسية
-الوثيقة الثانية "خطة الإستنفار
ليفتح باب المداخلات في جو ساده الكثير من الملل و عدم رؤية ما هو جديد في الخطاب الرسمي الصحراوي من طرف الحاضرين .
مكانت الشهيد و الاعياد الوطنية و الشباب و الأعلام الألكتروني و البحث عن سياسات جديدة تلائم المرحلة كانت عناوين لمداخلة أحد الأطباء الصحراويين المقيمين في المنطقة.
مصير الكفاءات الشابة في المخيمات و سرطان القبلية و عدم كفاءة بعض القيادات الوطنية و الأعلام و كيفية الاستفادة منه و العلاقات الخارجية و التعليم في المخيمات و الاخطار التي تهدده مؤسسة الجيش و حالها التعيس حسب المتدخل دور البرلمان و البحث عن أساليب جديدة للنقد و الاحتجاج من أجل تجسيد المبدئ الحقيقي للديمقراطية .هذه هي أبرز مواضيع مداخلات الشباب.
مدى ديمقرطية الإنتخابات عندنا وعدم إمتلاك الوفد للسلطة القرار و التنفيذ و عدم جدوائية النقد و عدم تقدير المبادرات الفردية و نظام الرقابة و المحاسبة في الدولة الصحراوية كانا نص مداخلة أحد كوادر و مثقفي الجالية الصحراوية في مورثيا.
الأستقلال و طريقه المسدود حسب المتدخل و المينورسو و الاخطار التي تهدد الوحدة الوطنية و سبب تراجع مستوئ تقدير السلطة و ضرورة التغيير الحقيقي للواقع الآني و البحث عن سبل لحلحلته .
هكذا كانت مداخلة أحد المقاتلين المقيمين في مقاطعة مورثيا أمام وفد تعميم وثيقة الأستنفار.
ليرد الأخ محمد عالي أعلئ سالم المكلف بشؤون الثقافية و السياسية في مكتب الجبهة في إسبانيا بأسم الوفد عن التساؤلات المطروحة من طرف المتدخلين .
في الأخير تحدثت الأخت النائبة الشابة سيني مهنئتاً الحضور بمناسبة عيد الوحدة الوطنية الذي يصادف ذكرى اقديم إزيك و اليوم الوطني للخيمة .
لتقدم بعد ذالك لمحة عن دور البرلمان مؤكدتاً علئ ممارسته لدوره في الرقابة و المحاسبة.
معرجتاً علئ دور المرأة الصحراوية في بناء مؤسسات الدولة .
في الختام قدم المكلف بشؤون الثقافية و السياسية في مكتب الجبهة في إسبانيا الأخ محمد عالي أعلئ سالم بعد الأشعارات الخاصة بوثائق الجالية على قرار جواز السفر الجزائري و الجنسية الإسبانية.
كما ذكر الحضور بمؤامرات العدو المستمرة التي يهدف من خلالها إلئ زعزعة الجبهة الداخلية.
و في ختام الأجتماع و أمام القاعة التي احتضنت الحدث تمت قراءت الوثيقة السياسة الصادرة عن الامانة الوطنية الخاصة بالجبهة الداخلية من طرف أحد أفراد الجالية كما تم ترديد بعض الشعارات الوطنية بمناسبة عيد الوحدة الوطنية.