الخميس، 25 سبتمبر، 2014

وفد صحراوي يشارك بنواكشوط في اجتماعين برلمانيين حول الآليات القانونية للإتحاد الإفريق

- يشارك وفد عن الجمهورية الصحراوية برئاسة وزير العدل والشؤون الدينية السيد حمادة سلمى في الفترة ما بين 24 و26 من الشهر الجاري بالعاصمة الموريتانية نواكشوط ، في اجتماعين برلمانيين حول " تعزيز الصكوك القانونية للاتحاد الإفريقي والتصديق عليها وتدجينها " و " الترقية والمصادقة على الآليات القانونية للاتحاد الإفريقي " حسب مصدر مقرب من الوفد.
 
 
ويرمي الاجتماع الإقليمي الأول المنظم من طرف البرلمان الإفريقي والذي يشارك فيه وفد من المجلس الوطني الصحراوي ، إلى " تعزيز وعي وبناء قدرات برلمانات شمال ووسط إفريقيا من أجل التصديق على صكوك الاتحاد الإفريقي وتدجينها" باعتبار أنها تشكل " أسس تخطيط الحكم في إفريقيا مثل الميثاق الإفريقي للديمقراطية والانتخابات والحكم".
 
 
ويتكون الوفد المشارك في هذا الاجتماع من أعضاء من المجلس الوطني وبرلمان عموم  إفريقيا حيث تتولى البرلمانية الصحراوية أسويلمة بيروك ، نيابة رئيس البرلمان الإفريقي
 
 
أما اللقاء البرلماني الجهوي الثاني فيرمي إلى " تعزيز قدرات البرلمانات المعنية في مجال التصديق على الآليات القانونية للاتحاد الإفريقي خاصة تلك المتعلقة بهندسة الحوكمة الإفريقية".