الأربعاء، 3 سبتمبر، 2014

ساحة الدعم والتضامن مع القضية الصحراوية تودع علمين من اعلامها



ودعت ساحة الدعم والتضامن مع القضية الصحراوية باسبانيا علمين من اعلام النضال والكفاح من اجل قضية أمنا بها وشغلت حيزا كبيرا من حياتهما المهنية والسياسية والاجتماعية.
ففي 30 اغسطس الماضي توفي بيدرو انطونيو ميرا (Pedro Antonio Mira) بمدينة مورثيا الاسبانية بعد صراع مرير مع مرض عضال.
بيدرو انطونيو أستاذ ، ونائب رئيس جمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بمورثيا والمكلف بملف "عطل السلام" بالجمعية. تولى منصب نائب رئيس مقاطعة مورثيا ، كما كان امينا عاما للحزب الاشتراكي الاسباني بموريثيا.
ويعتبر بيدرو انطونيو من الذين وهبوا حياتهم ووقتهم وجهدهم من اجل الدفاع عن القضية الصحراوية منذ بداياتها، كان مسؤولا مباشرا عن العديد من مشاريع دعم مخيمات اللاجئين الصحراويين خاصة المتعلق منها بموارد المياه.
كان مشرفا بمقاطعة مورثيا على برنامج "عطل السلام" منذ انطلاقته، كما كان محتضنا دائما للاطفال في بيته ووسط عائلته.
عرف عنه كفاحه المستميت عن القضايا العادلة، كما كان محاورا ومفاوضا بارعا، وشغوفا بحب العمل واسعاد الاخرين.
وبالعاصمة الاسبانية مدريد ، في 26 اغسطس الماضي ، قضى لويس يوكيرو ايريرو (Luís Yuguero Herrero) مؤسس ورئيس جمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بمقاطعة سيغوفيا الاسبانية نحبه بعد كفاح طويل مع مرض السرطان.
اشتهر لويس بتعلقه غير المحدود بالقضية الصحراوية وتعلقه بالصحراويين وشغفه بمشاركتهم في معاناتهم بمخيمات اللاجئين الصحراويين.
الرجل كان نقابيا مدافعا عن حقوق العمال ، كما كان مؤسسا لجمعية اصدقاء الشعب الصحراوي بسيغوفيا للدفاع من اجل قضية الشعب الصحراوي العادلة، كما كان مشرفا على برنامج "عطل السلام" بالمقاطعة، وعلى مشاريع انسانية وتنموية مختلفة لصالح اللاجئين الصحراويين ، وكان مسؤولا عن قافلة الدعم والتضامن مع الشعب الصحراوي.
لويس روكيرو معروف ومحبوب من قبل الصحراويين بسبب قربهم منهم ، كان محفزا من اول لجيل الكتاب الصحراويين باللغة الاسبانية، وممولا لمشروع " فنانون من اجل الصحراء الغربية ".
المصدر : شبكة نشطاء الاخبارية