الاثنين، 18 أغسطس، 2014

اختتام برنامج صائفة 2014 للشباب والطلبة بمخيمات اللاجئين الصحراويين يتوج بمنابر تضامنية وسهرات فنية



شهدت ولاية اوسرد بمخيمات اللاجئين الصحراويين ليلة البارحة اختتام برنامج الشباب والطلبة لصائفة 2014.
وقد توج حفل الاختتام بمنبر تضامنى مع جماهير الشعب الصحراوي بالمناطق المحتلة أشرف على تنظيمه وتنشيطه الطلبة الصحراويين.

المنبر التضامني أُستهل بكلمة لوالى ولاية اوسرد عضو الامانة الوطنية السالك بابا حسنة الذى اكد على اهمية العمل الطلابى داخل المخيمات والذى يكرس مبدأ الادماج كسياسة للتواصل بين الاجيال.

هذا وتخلل حفل اختتام برنامج الطلبة توزيع مجموعة من الشهادات التكريمية، بالاضافة الى وصلات الفنية ادتها فرق شبابية.
من ولاية آوسرد: محمد احمد ابراهيم