الاثنين، 14 يوليو، 2014

جبهة البوليساريو تدين المجازر "البشعة" في غزة الفلسطينية


سجل مجلس الوزراء اليوم الاحد إدانته للمجازر "البشعة" التي راح ضحيتها الأطفال والنساء والعجزة الفلسطينيين العزل في قطاع غزة،مطالبا من المجتمع الدولي التدخل العاجل لوقف العدوان الإسرائيلي

  
كما دعا مجلس الوزراء- في بيان نشر في اعقاب اجتماع تراسه الامين العام لجبهة البوليساريو-رئيس الجمهورية الصحراوية- من المجتمع الدولي العمل من اجل تمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقوقه الوطنية المشروعة في تقرير المصير وإقامة دولته المستقلة.
  
  في سياق منفصل جدد مجلس الوزراء، مواقف التضامن والمؤازرة مع جماهير انتفاضة الاستقلال وهي تقاوم "بطش" الغزاة المحتلين وتصر على المقاومة السلمية الباسلة وتتمسك بمطالبها المشروعة في تقرير المصير والاستقلال.
في تطرقه للأوضاع الإقليمية والدولية، حذر مجلس الوزراء من دسائس دولة الاحتلال المغربية، ونبه إلى المخاطر المتنامية لسياساتها الرامية إلى إغراق بلدان الجوار بمخدراتها، كأكبر منتج ومصدر لمخدر القنب الهندي في العالم، وما لذلك من صلة وثيقة بتمويل وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية، وبالتالي تهديد الأمن والاستقرار في المنطقة.
مجلس الوزراء استمع إلى تقرير عن العمل الخارجي قدمه رئيس اللجنة الوطنية الصحراوية للاستفتاء حول آخر تطورات القضية الوطنية خارجياً، حيث كانت مناسبة جدد خلالها المجلس إدانته للتهجم المغربي على المنظمة القارية الإفريقية وعلى الجزائر الشقيقة، على إثر تعيين الاتحاد الإفريقي للسيد جواكيم شيصانو مبعوثاً خاصاً للصحراء الغربية.
وأكد المجلس بهذا الخصوص أن مثل هذه السلوكات، التي كان آخرها تصريح لوزير الخارجية المغربي، إنما تعكس سياسة التعنت والعرقلة التي تمارسها دولة الاحتلال المغربي في وجه الجهود الدولية الرامية إلى تصفية الاستعمار من آخر مستعمرة في إفريقيا