الخميس، 31 يوليو، 2014

محادثة هاتفية بين "نتنياهو" و"أوباما" حول غزة


نشرت الفضائية "الأولى" الإسرائيلية، نص لمكالمة هاتفية بين الرئيس الأمريكي، "باراك أوباما"، ورئيس الوزراء الإسرائيلي، "بنيامين نتنياهو" تمت الأحد الماضي.

وجرت المكالمة يوم الأحد الماضي، حيث دارت حول آخر المستجدات والأوضاع في قطاع "غزة"، حيث وصفت الفضائية الإسرائيلية المكالمة بـ"القاسية"، حيث نصت المكالمة على:

أوباما: أطلب أن توافق إسرائيل على وقفٍ لإطلاق النار، أحادي الجانب ووقف كل العمليات الهجومية خاصة العمليات الجوية.

نتنياهو: وماذا ستحصل إسرائيل في المقابل؟

أوباما: أنا على قناعة أن حماس ستوقف إطلاق الصواريخ، الهدوء مقابل الهدوء.

نتنياهو: حماس أخلت بالخمس اتفاقيات لوقف إطلاق النار، حركة حماس منظمة إرهابية، تريد إبادة إسرائيل.

أوباما: أعيد وأكرر أنني أتوقع من إسرائيل أن تقوم بوقف إطلاق النار أحادي الجانب، صور الدمار في غزة تبعد دول العالم عن إسرائيل.

نتنياهو: ما اقترحه كيري كان بعيدًا كل البعد عن الواقع، وأعطى لحماس أفضلية عسكرية وبلوماسية .

أوباما: خلال أسبوع من وقف العملية العسكرية الإسرائيلية، ستتولى قطر وتركيا إجراء محادثات مع حماس على أسس تفاهمات 2012، التي تشمل التزام إسرائيل برفع الحصار عن غزة.

نتنياهو: قطر وتركيا هما أكبر مؤيدي حركة حماس ولا يمكن الاعتماد على لعبهما دور الوسيط المستقيم في المحادثات.

أوباما: أثق في قطر وتركيا، إسرائيل موجودة في وضعٍ لا يسمح لها باختيار الوسطاء.

نتنياهو: أنا أحذِّر أنّ بإمكان حماس الاستمرار في إطلاق الصواريخ واستعمال الأنفاق لأغراضٍ إرهابية.

أوباما: الكرة في الملعب الإسرائيلي، وعلى إسرائيل وقف كل العمليات العسكرية.