الجمعة، 4 يوليو، 2014

خواطر سائر على الدرب:....عضال.......




 اتحدى العدو المغربي ان يفعل بنا ،مافعلنا بانفسنا ،وبقضيتنا العادلة، نحرق الوطن بعشب المصالح وكبريت التغرير وعيدان الارتزاق،نسحق المكاسب بالمطامح ،نشتت لحمة الشعب راسماله وعزة بقائه ،بعضال القبيلة المستشري زمنا،كل من يريد احقاق حقه يلجى للتخريب،ويعرض القانون والعدالة للتذويب،يقزم الدولة في الترهيب،ويعلي صرع النعارات بالترغيب،وكل من رفض عبق،كاننا يدا العدو الثالثة ،التي يطعن ظهرجسدنا وكينونتنا ووحدنا به ، بظاهر الثقافة والحفاظ على التقاليد،وهو يبتذل معروف الشيخ الفلاني،ويعلي ضريح الجد العلاني،ويصرف الاموال الطائلة ليس اكراما لنا بل شماتة فينا ،لاذكاء الفتنة والنعارات ،وترك الحلم يضمحل ويتلاشة ،فنجد انفسنا في الاخير ،نشيع المشروع الوطني الذي قدمنا من اجله فلذات الاكباد ،يشيع الى مثواه الاخير وتشيع معه جثة شعب اسمه الصحراء الغربية ،فقد ذوب وذاب ،وانا لله وانا اليه راجعون استكانا وهان خاب وعاب ،عاهد واخلف ،ولن نجد من يذكره في سلم تاريخ البشرية ،لانه بكل بساطة تخلى عن الامانة واستحق الطمس.