الجمعة، 11 يوليو، 2014

وفد صحراوي برئاسة رئيس المجلس الوطني يواصل لقاءاته مع القوى السياسية بالارخبيل الكناري



واصل هذا الخميس لليوم الرابع على التوالي، الوفد الصحراوي  برئاسة رئيس المجلس الوطني الصحراوي ،خطري ادوه ، لقاءاته ومحادثاته مع القوى السياسية والإجتماعية الكنارية بالارخبيل الكناري
 
 الى ذلك ،  بمقر البرلمان الجهوي، أجرى الوفد مباحثات مع السيد رامون رودريغيث، الأمين العام لحزب كناريا الجديدة، رئيس الحكومة الجهوية السابق، محاطا بمساعديه، بينهم السيد كارميلو راميريث، رئيس فيدرالية المؤسسات المتضامنة مع الشعب الصحراوي، وقد وجد الوفد في شخصية السيدين رامون وكارميلو الأصدقاء السياسيين الأوفياء للقضية الصحراوية
 
وبمقر بلدية لالاغونة، المتوأمة مع ولاية السمارة، إلتقى الوفد مع عمدتها السيد فيرناندو كلابيخو، السياسي المعروف بالمرافعة عن تطلعات الشعب الصحراوي، على مستوى كناريا وخارجها
وإنتقل الوفد الصحراوي أيضا الى جامعة لالاغونة وبها تباحث مع عميدها السيد إدواردو مارتينيث ومع الشخصيات السالفة الذكر، تحدث أعضاء الوفد الصحراوي عن الوضعية السياسية العامة، وحالة حقوق الإنسان بالمناطق المحتلة، ووقع الأزمة الإقتصادية بمخيمات اللاجئين، شاكرا السلطات الكنارية على دعمها السياسي المتواصل للقضية الصحراوية
وشكّلت اللقاءات فرصة سانحة للمسئولين الكناريين لتجديد التعهّد بمواصلة الوقوف الى جانب الشعب الصحراوي
للاشارة  ضم الوفد   ممثل جبهة البوليساريو في اسبانيا، بشرايا بيون  ومندوبها بتناريفي، حمدي منصور .


واص