الخميس، 17 يوليو، 2014

مظاهرة ليلية بالسمارة المحتلة تضامنا مع الصحفي الصحراوي محمود الحيسن




نظمت الحركة التلاميذية السمارة المحتلة بحي السكنى الأبي، وقفة تضامنية مع الصحفي الصحراوي: محمود الحيسن، المعتقل في السجن لكحل بسبب نشاطه الإعلامي و مواقفه السياسية من قضية شعبنا العادلة.
وانطلقت المظاهرة تتقدمها لافتة كتب عليها : الجماهير الصحراوية بالسمارة المحتلة تطالب بتقرير المصير جنبا إلى جنب مع الأعلام الوطنية التي زينة المكان ووزع المتظاهرون مئات المناشير الثورية المنادية بحياة الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب و المطالبة بالإفراج الفوري عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية و ماهي إلا دقائق حتى دوت الشعارات الوطنية عاليا معلنة التحدي لآلة الموت المغربية التي تحاصر المدينة الفيحاء من كل جذب وصوب.
و مع مرور الدقائق انضمت أعداد أخرى من المواطنين الصحراويين إلى المظاهرة و عرفت المظاهرة مشاركة المعتقل السياسي السابق وجريح الانتفاضة البطل غالي زوغام، الذي رمته قوات القمع المغربية من على عمارة سكنية بينما كان يهم برفع العلم الوطني الصحراوي فوقها.
ومخافة تطور الأمور و خروجها عن السيطرة ، قامت القوات المغربية الغازية بمهاجمة المظاهرة و تفريقها بالقوة كعادتها