الخميس، 19 يونيو، 2014

انطلاق دورة تكوينية لفائدة الأمناء والمدراء المركزيين



 انطلقت صباح اليوم الخميس بمقر المجلس الوطني الصحراوي و بحضور أعضاء في الأمانة والحكومة،  دورة تكوينية لفائدة الأمناء والمدراء المركزيين تستمر الى يوم الاحد القادم.
الوزير الأول وخلال افتتاحه للدورة التكوينية أكد بانها تهدف إلى نشر المزيد من الوعي لدى اطارات الدولة الصحراوية، واستحضار الظرفية الراهنة والتجنيد لإفشال مخططات الاحتلال المغربي الذي يحاول إحداث الفوضى في الجبهة الداخلية. 
واضاف "بانها تندرج ضمن سلسلة الدورات التكوينية التي شملت رؤساء الدوائر، والامناء المحليين، والقضاة والمحامين، والائمة.
وتتناول الدورة التكوينية الحالية عدة محاور من بينها:
ـ الأوضاع الراهنة والتحديات الأمنية. تقدمها كتابة الدولة للتوثيق والامن
ـ الإدارة ودور المسيرين في ترقية العمل الاداري.
ـ الأزمة الاقتصادية وتداعياتها على المساعدات الإنسانية المقدمة للاجئين.
ـ أهمية المعلوماتية ودور الإعلام الآلي في ترقية الاداء.
بالاضافة الى محاضرات اخرى في شتى المجالات.

واص