الجمعة، 23 مايو، 2014

الوو بانكيمون .. انا ضار بيا ذا القرار المعلون.


قصيدة جديدة للشاعر "المصطفى ولد البار"، تتناول بطريقة هزلية الاتصال الهاتفي الذي جرى بين الملك المغربي و الامين العام للامم المتحدة،  بعد تسريب قرار الاخير المقدم لمجلس الامن للاعلام، الذي زعزع مضمونه مختلف اجهزت المخزن، ما دفع الملك المغربي لاجراء الاتصال المذكور، و الاسراع في اجراء زيارة غير معلن عنها من قبل لمدينة الداخلة المحتلة، حيث تضمن القرار اجاد الية لمراقبة حقوق الانسان في الصحراء الغربية، الشي الذي لم يرقى للمخزن، الذي دفع بكل اوراق ظقطه، ليخرج مجلس الامن بالقرار الاعرج 2152/2014، الذي لم يتضمن توسيع صلاحيات المينورسو لمراقبة حقوق الانسان، القرار الذي خيب امال كل الصحراويين، الا قادتهم حيث رحب الممثل للجبهة في الامم المتحدة، البخاري احمد بالقرار.

الوو اوقف تل المودون "
                     "  ذا الريزو مطيو"
الوو بانكيمون انا ضار "
                        "بيا ذا القرار المعل
بيا محور قديم و حار"
                        يبريه الفوسفاط المطحون 
و النحاس الزين و كزوال
                      " و الحوت ...
و نترككم مع فيديو للقصيدة من المناطق المحتلة: