الجمعة، 30 مايو، 2014

الوطنيين الجدد ومخطط تقسيم الصحراويين

 الناشط الحقوقـــــــــــــــــــــــي : حمادي الناصري



  بادى ذي بدء اود ان اوضح اننا لانريد من خلال هذه المقالات ان ندخل في سجال مع ببغاوات تردد صدى صوت الاحتلال  الذي يبحث منذ بداية النزاع  الى تفتيت وحدة الصحراويين بايادي صحراوية وانما نريد ان نفضح امرهم  ونعري عنهم  وعن مخططهم الفاشل كغيره من المخططات ونبرزعما هي   العلاقة بين هذه  الظواهر الدعائية التي  اطلت علينا فجأة  بعناوين براقة تستعمل لخلط  الاواق وتمويه الناس وجعلهم ينساقون وراء  هكذا مخططات ؟, و نبرهن بما لايدع مجالا للشك على ان الغاية من تحريك ابواق الدعاية  التي تدار من غرف عمليات مخصصة لاستهداف المشروع الوطني  ونطرح بعض الاسئلة اجابتها بالتاكيد نتركها لدى فهم و ذكاء الصحراو يين منها :
 - متى تم الاعلان عن موقع ويكيليكس عفوا “ويكي بوليس” ؟وما هي الاهداف الباطنة والظاهرة  التي يتحدث عنها البيادق وازلام الخيانة القييمن على الموقع المذكور؟وماهي القواسم المشتركة بينهم وبين شركائهم في المؤامرةالجديدة القديمة, ما “اطلق شباب التغيير”  ؟

1-     النشأة :جاء الاعلان عن “موقع ويكيليكس” ويكي بوليس” ,بعد ان ادركت سلطات الاحتلال خطورة الانتفاضة على كل سياستها خاصة بعد ان قدمت الولايات المتحد ة المسودة التي تدعو الى توسيع صلاحيات المينورسو السنة الماضية 2013 والتي اجبرت المحتل على استجداء فرنسا للتحرك العاجل من اجل اخراجه من عنق الزجاجة ,اصبح من المفروض علىيهم تغييير   المقاربة الامنية لاستئصال فعل الانتفاضة  التي هي مصدر قلقهم  لانها تعيق مخططاتهم  وسخرت كافة الموارد البشرية والمادية  والتقنية والدعائية ومن بينها “ويكي بوليس”  الذي اعلن عنه شهر ماي من السنة نفسها  لاستغلال احباط وتذمر الصحراويين من قرار  التراجع عن تقديم المسودة المذكورة لكي يجعلوا منه  مخاطبا و موجها وان يلبس  اصحابه عباءة  الوطنية العالية التي لاتتوفر في احد  والاخلاق العالية والثقافة والمعرفة والغيرة على القضية توقفت عندهم .وبدأو حملتهم الرامية الى  تأليب  الراي العام بالارض المحتلة وجنوب المغرب  ضد  المسؤولين بالوزارة لاعتبارات معروفة وواضحة , ومن ثم استهداف بعض المناضلين والمناضلات والثناء  والتمجيد  المؤقت على بعضهم الاخر في انتظار ظهورهم في اي  شكل نضالي يتحول الثناء تلقائيا الى سلسلة من النعوت الساقطة والغاية من ذلك ضرب سمعتهم وشل قدرتهم على العطاء, والمسالة لاتتوقف كونه موقع لنشر افتراءاتهم واضاليلهم بل ان لديهم شبكة مأجورة  مشكلة من اشخاص اخرين , اناث وذكور يتقاضون بطاقات انعاش وامتيازات من الصندوق الاسود تتوافق مع  نوعية الخبر والمهمة  مكلفة باستجماع المعلومات مستغلين في ذلك الفضاء المفتوح  للمنابر الفكرية والخطابية والمظاهرات التي ينظمها المخلصين للقضية  والاوفياء للعهد ,وبالتاكيد ان الوطنيين الجدد لااثر لهم في ذلك الا من خلال بعض الاقزام الذين يدفع بهم لاستجماع المعطيات  والتعرف على المشاركين فيها ورفع تقارير شفوية عنها,الى مسؤوليهم وتستجتمع ويتم اختيار الهدف بعناية , ليتم انجاز مقال عنه  من طرف بعض اشباه المثقفين الذين لديهم مهمات متعددة , ليتم النشر و التسويق عن طريق عملائها من البسطاء  والعمل  على تعميم المقال باسلوب تافه , والايحاء للعموم  بان “ويكي بوليس” متابع وموجود في الساحة النضالية وهي طريقة ساذجة  لم تعد تنطلي على احد  اضافة الى تقنية الفوتوشوب وفبركة الصور للنيل من المناضلين والغاية في ذلك  هي نشر سموم الاجهزة الامنية المغربية في اوساط ابطال الانتفاضة للتاثير عليهم وعلى معنوياتهم واضعاف الانتفاضة وجعل الفرقةبين المناضلين  من خلال تبادل الاتهامات بينهم .

    شباب التغيير : تم الاعلان عن مجموعة الاشباح شهر مارس من سنة 2014 واختارت الجهة     التي من وراءهم ان تكون عملية استباقية خاصة في ظل اشتداد الحملة المحلية والوطنية لتوسيع    صلاحيات المينورسو بالمناطق المحتلة لخلط الاوراق وارباك الجبهة من داخل مخيمات العزة   والكرامة  وكانت محاولة فاشلة  للفت انظار المجتمع الدولي لما تتحدث عنه الرحيبة عن انتهاكات   حقوق الانسان .وحاولت ان تستعين  بنظيرتها  ” قناة العربية الفضائية ” ويتحدثون دون حياء عن   تغطية الاعلام الدولي لتشكيل مجموعة للمعارضة بالمخيمات ,وبعد فشلهم في اثارة الراي العام   الوطني عن طريق العديد من الادعاءات التي تستهدف قيادة الجبهة , وجعل الناس تثور ضدها بعد   نشر احد لفيديوهات  يتحدث عن شرف امراة منقبة مجهولة. وكيف للناس ان تتضامن مع مجهول   ؟ وهذا دليل اخر على الفبركة المخدومة.و هل الشعب الصحراوي غبي الى هذه الدرجة, وهو الذي   خبر الدعاية المغربية منذ احتلال  ارضه التي تساير كل مرحلة , تارة  عصابة ,تارة اخرى مرتزقة,  واثناء فترة  المد اليساري كوبيين وفيتناميين ,وبعد انتصار الثورة الاسلامية بايران ايرانيين ,وبعد  انهيار الاتحاد السوفياتي, يدعون ان البوليساريو انتهت لانها صنيعة الحرب الباردة … ويبقى المشهد الذي يدعو للسخرية والضحك هوحالة الارتباك التي يعرفونها ,ام ان الجهة التي وراءهم لايهمها من ذلك سوى  الاستفادة من تلك الفقاعات الدعائية فقط .خاصة ان بداية “شباب التغيير” تحدثوا ان تحركهم  تحركا سلميا ليتحول الامرفجأة الى تشكيل  ما سموه جناح مسلح بالمخيمات والغاية من ذلك هو محاولة اثارة التخوفات الدولية من الوضع الامني بمنطقة الساحل والصحراء و الضغط على البوليساريو دوليا ,خاصة ان المغرب يلعب منذ مدة للزج بنفسه كلاعب امني  اساسي في المنطقة ومزاحمة الجزائرالتي فرضت نفسها بقوة.
  •  
2- القواسم المشتركة بين ويكيليكس وشباب التغيير  : – نظرا لتشعب الاجهزة الامنية المغربية قد يمكن ان لا  تكون جهة واحدة ورءاهم الا ان الاهداف واحدة  هي: تشويه النشطاء الحقوقيين ونشطاء الانتفاضة على حد سواء وامتصاص غضب الانتفاضة  بالارض المحتلة  وتشويه قيادة الجيهة وتبخيسها وتسفيهها وفصلها عن شعبها .
-         الاقنعة: كلاهما لايستطيع التعبير واالكشف عن وجهه الحقيقي ,لان ما يقومون  به مرفوض شعبيا ,الشيئ الذي اكدته الجماهير الصحراوية بمخيمات العزة والكرامة بعد ان عبرت عن رفضها المساس بوحدة الشعب الصحراوي وتماسكه وهي  رسالة الى كل المتربصين والمتامرين “كويكيبوليس وشباب التغيير”اضافة الى منشور الرئاسة  الاخير الذي اعتبر هما جزء من  مشروع العمالة والخيانة الذي يستعمل في هذا الظرف ,اذن هاهو الشعب الصحراوي بأكمله  قيادة وشعبا , يسقط  القناع عنكم وينزع عنكم ما كنتم تحاولوا البحث عنه من شرعية لضرب الشرعية, وخاب ظنكم حتى في خط الشهيد الذي اعتبركم هو الاخر موقع للاستخبارات .
-         الاهداف المعلنة : تغييرما سموه  القيادة الهرمة والفاسدة وتغيير الزعامات في الانتفاضة  النشطاء الحقوقيين – ومحاربة الفساد والمتاجرة بالنضال .
الاهداف الخفية: المس بتمثيلية الجبهة والهاءها بمعركة جانبية – القضاء على الانتفاضة لنزع اوراق الضغط عن الجبهة وجعلها في موقع دفاعي بعد ان تفقد ورقة حقوق الانسان لكي تصبح   في موقف تفاوضي ضعيف.
                 واخيرا  فاننا نعتبر هذه الوجوه والاقلام الحاقدة  ,المأجورة   تسعى لخداع الرأي                                   العام الوطني ، يعتبرون انفسهم من ابناء جلدتنا وانهم اصحاب قلم حر شريف يدافع عن القضية الوطنية               انطلاقا من غيرتهم,  يكتبون مقالاتهم حسب زعمهم للتغيير زعامات من الاميين ويتحدثون عن انفسهم                  كمثقفين  واي مثقفين انتم فالمثقف الحقيقي هو من يحمل هموم شعبه ويكون  في المقدمة غير آبه                     بضريبة ذلك ,لا ذاك الذي سخر نفسه لخدمة الاحتلال واصبح من اذنابهم يجلدون به الابطال الذين                       يواجهون ببسالة جحافل قوات القمع كل يوم  ,اين كنتم من بداية الانتافضة المجيدة ؟واين كنتم عندما كنا           نعذب وتنتهك حرماتنا  وتداهم بيوتنا ؟واين كنتم عندما تسحل امهاتنا واخواتنا الشريفات   بالشوارع كل يوم من طرف االجلادين الذين تاتمرون بوامرهم؟  اين كنتم واباؤنا الاجلاء  يعتدى عليهم  كل يوم ؟ بالتاكيد انكم             كنتم في كراسيكم بقسم الشؤون الداخلية بولاية وعمالات الاحتلال تتامرون على شعبنا بعد ان فشلتم في               المواجهة الحقوقية والثقافية كلفتم الان بهذه المهمة الخسيسة  واعطيتم لانفسكم صفة الوعاظ الذين لاعيب           فيهم  يريدون الاصلاح ,لعبتكم مكشوفة فاشلة فشل من يمولوكم وعورتكم عريتم عنها يا من تدعون انكم              وطنيين للاستهزاء بذكاء و فهم الصحراويين بدعايتكم الرخيصة , ، انكم تسيؤون لانفسكم كثيرا وتعتقدون ان          اسلوبكم غاية في الذكاء ,وتسيئون للصحراويين عامة حين تظنونهم بهذا المستوى من الغباء حين تعتقدون              انكم ستنجحون في ضرب مكتبسبات الشعب الصحراوي والقضاء على طموحاتهم بهذه الدسائس والمؤمرات

                                         .