السبت، 31 مايو، 2014

رئيس الجمهورية يصل إلى السلفادور لحضور مراسم تنصيب الرئيس الجديد



بدعوة رسمية من رئيس السلفادور الحالي السيد موريسيو فونيس، وصل رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو 
السيد محمد عبد العزيز اليوم الجمعة إلى العاصمة سان سلفادور ، لحضور مراسم تنصيب الرئيس الجديد المنتخب السيد سانشيث سيرين ، إلى جانب خمسة عشر رئيس دولة وأزيد من وفود قرابة 100 بلد في احتفالات تنصيب الرئيس شانشيث سيرين بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي عرفتها البلاد يوم 9 مارس الماضي خلفا للرئيس موريسيو فونس

وسيتولى الرئيس السلفادوري منصبه الجديد في الفاتح يونيو القادم. وقد أصبح سانشيث سيرين مرشح جبهة "فارابوندو مارتي" للتحرير الوطني اليسارية الحاكمة الرئيس المقبل لهذا البلد الصغير المصدر للبن في أمريكا الوسطى
ويخلف سيرين الذي شغل منصب نائب الرئيس ، رئيسه وصديقه المنتهية ولايته موريسيو فونيس وهو صحافي معتدل انتخب في 2009 للرئاسة وأنهى حكم الائتلاف الجمهوري الذي استمر عشرين عاما ، وكان أول رئيس يساري لهذا البلد الذي يبلغ عدد سكانه 6,2 ملايين نسمة.
ويرافق رئيس الجمهورية وفد يضم وزير الخارجية محمد سالم السالك ، وزيرة التكوين المهني والأفراد والوظيف العمومي خيرة بلاهي ، المستشار بالرئاسة عبداتي أبريكة والسفير الصحراوي بنكاراغوا سلامة محمد هنان.





واص