الجمعة، 2 مايو، 2014

مظاهرات بالداخلة المحتلة منددة بالقرار 2152/2014 ، و مطالبة بتوسيعه




 شهدت مدينة الداخلة المحتلة أمس الخميس مظاهرة سلمية ضمن الحراك الجماهيري الذي تشهده المدينة والمطالب  بتوسيع صلاحيات المينورسو لتشمل مراقبة حقوق الإنسان والتقرير عنها والإفراج عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية.

 وقد خرجت الجماهير الصحراوية مساء الخميس بحي أكسيكسات الصامد  مرددة شعارات مطالبة بالحرية والاستقلال وتقرير المصير وإنهاء الاحتلال المغربي.
وتعتبر هذه أول مظاهرة سلمية تشهدها المدينة المذكورة مباشرة بعد صدور القرار الأخير
لمجلس الأمن حول القضية الصحراوية والمتزامنة مع فاتح ماي عيد العمال العالمي ، كما تعتبر انخراطا فعليا من جماهير مدينة الداخلة المحتلة وفعاليات  انتفاضتها في الحملة الوطنية والدولية للإفراج عن المعتقلين السياسيين الصحراويين.
المظاهرة واجهتها قوات الاحتلال المغربي كعادتها بالعنف المفرط حيث تدخلت سيارات الشرطة المغربية بسرعة مفرطة محاولة دهس المتظاهرين قبل أن تقدم على مطاردتهم بالأزقة المحاذية لمكان التظاهرة وفرض حصار قمعي مكثف على الحي المذكور.
للإشارة ، فقد دشنت أجهزة القمع المغربية مؤخرا حملة للترهيب والاعتقالات  طالت العديد من الشبان الصحراويين ، تعرضوا خلالها للتعذيب النفسي والجسدي  والمعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية
.