الاثنين، 7 أبريل، 2014

إختتام الأيام الدراسية حول القضية الصحراوية بجامعة مدريد الإسبانية




أختتمت مساء يوم أول أمس السبت بجامعة مدريد الأيام الدراسية حول القضية الصحراوية، وحضر فعاليات الإختتام وفد صحراوي برئاسة عضؤ الأمانة الوطنية الوزير الأول عبد القادر الطالب عمار، إلى جانب عمداء كليات وأساتذة ومفكرين وطلبة إسبان وأجانب
وتميزت الأيام الدراسية بعقد طاولتين مستديرتين ؛ الأولى اتخذت من الجدار الدفاعي المغربي موضوعا للمناقشة تحت عنوان " الجدار بالتراب الصحراوي ووقعه على المواطنين الصحراويين " نشطها عدد من الأخصائيين على غرار ماريّا لوبيث باحثة أكاديمية بجامعة ديوستو، وسيدي محمد عمار المستشار بوزارة الخارجية ، وأحماد حمّاد الناشط الحقوقي
وقدم هؤلاء معلومات بالصور والخرائط البيانية حول أحزمة الدفاع المغربية التي تمّ بناؤها كوقاية من هجمات المقاتلين الصحراويين قبل وقف إطلاق النار، كما أشار أحماد حماد ، فقد توقّف إطلاق النار بالجزء المحرر من الصحراء الغربية وتصاعد القمع المغربي داخل المناطق المحتلة ، تصاحبه المضايقات والإعتقال التعسفي والإختطاف القسري
كما تمّت إثارة مسألة انتشار الألغام المضادة للأفراد التي يقدّر عددها ، كما أوضح المستشار بما يزيد عن 7 ملايين أصاب ما انفجر منها إلى حدّ الآن 2500 مواطن صحراوي
وكرست الطاولة المستديرة الثانية للثروات الطبيعية بالصحراء الغربية من أجل سيادة اقتصادية ، وفي بدايتها شرحت السيدة آنا ماريّا باظيّة كاتدرائية القانون الدولي بجامعة برثلونة الأبعاد القانونية المحيطة بالنزاع


المصدر..وكالة المغرب العربي للانباء المستقلة