الثلاثاء، 15 أبريل، 2014

إدانة وقاحة ملك المغرب تجاه الأمم المتحدة



أدان مجلس التضامن البيروفي مع الشعب الصحراوي وقاحة ملك المغرب تجاه الامم المتحدة ، وأبرز رئيس المجلس السيد سييرا سانتشيز يوجد في عزلة دولية ، مما جعله ينتقد ويهدد الأمم المتحدة لثنيها عن البحث عن حل للنزاع في الصحراء الغربية. واعتبر سانتشيز أن الوقاحة التي تضمنتها تصريحات ملك المغرب محمد السادس تجاه تقرير الأمين العام الأممي وتحذيره مما أسماه " المقاربة المنحازة والخيارات الخطيرة "  حول الصحراء الغربية. ونبه المسؤول البيروفي إلى أن خشية المغرب تبدو من مسألة خروقات حقوق الإنسان والتعذيب الذي يمارس بقوة والطي يصل حد التصفية العرقية للسكان الصحراويين. " فالمغرب لا يريد للقبعات الزرقاء التابعة للأمم المتحدة أن تكون لها القوة للدفاع عن حقوق الإنسان الصحراوي ، كما أوضحت منظمة صحراوية معنية بحقوق الإنسان في المناطق المحتلة. وأعرب السيد سانتشيز سييرا عن أمله في أن يتبنى مجلس الأمن الدولي التوصيات المتضمنة في تقرير يان كي مون ، مطالبا فرنسا بالكف عن استعمال حق النقض ( الفيتو ) وأن لا تظل تساند المغرب بطريقة عمياء.