الاثنين، 7 أبريل، 2014

التجار الصحراويون يشاركون بفعالية في التظاهرة المنددة بسياسات الاحتلال المغربي ويدعون الشعب الصحراوي إلى الوحدة في وجه مخططات العدو

التجارشارك التجار الصحراويون اليوم الأحد في التظاهرة الشعبية التي انطلقت من الشهيد الحافظ للتنديد بسياسات العدو المغربي وللتضامن مع النشطاء الصحراويين في المناطق المحتلة. حيث قاموا بعملية واسعة لتوزيع الأعلام الوطنية على المشاركين ووفروا السيارات لنقل المشاركين في التظاهرة.
وفي بيان لهم وزع بهذه المناسبة على المواطنين وجميع الجهات توصل موقع المصير نيوز بنسخة منه، دعى التجار الصحراويين الشعب الصحراوي للوحدة “لإفشال جميع المخططات الدنيئة التي تسعى للنيل من إرادته وعزيمته بطرق ملتوية وخبيثة”، وذكّروا في بيانهم “أن كل ما حققه الشعب الصحراوي من إنجازات إلى اليوم لم يكن ليتحقق إلا بالوحدة الوطنية” كما جاء في البيان.
كما عبروا في البيان عن إدانتهم “الشديدة للفعل المخزي الذي أقدمت عليه أيادي خفية خبيثة محسوبة على العدو وأدت إلى المساس بالمشاعر المقدسة للشعب الصحراوي”، وأكدوا تشبثهم كفئة هامة من المجتمع الصحراوي بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب ممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي.
وقام التجار صباح اليوم بحملة واسعة لتوزيع البيان التنديدي مرفقا بالعلم الوطني على جميع المؤسسات الوطنية والمشاركين في التظاهرة كتعبير منهم عن رفضهم لجميع ما يمس المقدسات الوطنية للشعب الصحراوي حيث جاء في بيانهم “هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها بأي حال من الأحوال وتحت أي ذريعة ونؤيد السلطات الصحراوية في إتخاذ التدابير اللازمة لوقف  مثل هذا الأفعال المشينة والمخزية التي تنم عن نية مبيتة للنيل من مكتسبات الثورة الصحراوية”.
وفي نهاية البيان أكد التجار الصحراويين على أنهم على إستعداد دائم للمساهمة بفعالية وتقديم كل ما يلزم لتحقيق الأهداف النبيلة والمشروعة للثورة الصحراوية المجيدة.
وللتذكير قامت جموع غفيرة من الشعب الصحراوي من كل الولايات وبشكل عفوي بتنظيم تظاهرة إنظلقت من ولاية الشهيد الحافظ بإتجاه ولاية بوجدور للتنديد بسياسات المغرب الدنيئة التي تحاول من خلالها المساس من معنوبات الشعب الصحراوي وللتضامن مع فعاليات الإنتفاضة في المناطق المحتلة.
نص البان التنديدي بإسم التجار الصحراويين المساهمين في التظاهرة:
بسم الله الرحمن الرحيم
“وَأَعِدُّوا لَهُمْ مَا اسْتَطَعْتُمْ مِنْ قُوَّةٍ وَمِنْ رِبَاطِ الْخَيْلِ تُرْهِبُونَ بِهِ عَدُوَّ اللَّهِ وَعَدُوَّكُمْ وَآخَرِينَ مِنْ دُونِهِمْ لَا تَعْلَمُونَهُمُ اللَّهُ يَعْلَمُهُمْ  وَمَا تُنْفِقُوا مِنْ شَيْءٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ يُوَفَّ إِلَيْكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تُظْلَمُونَ” صدق الله العظيم.
05 أبريل 2014
إلى جميع المواطنين والجهات،
إستنكار وتنديد

حرصا منا على قطع الطريق في وجه كل من تسول له نفسه المساس بمقدسات الشعب الصحراوي، وتأكيدا منا على حرمة المقدسات الوطنية التي أعطى في سبيلها الشعب الصحراوي الغالي والنفيس، فإننا نحن التجار الصحراويين نعلن بكل وضوح إدانتنا الشديدة للفعل المخزي الذي أقدمت عليه أيادي خفية خبيثة محسوبة على العدو وأدت إلى المساس بالمشاعر المقدسة للشعب الصحراوي.
ونعلن نحن التجار أن هناك خطوط حمراء لا يمكن تجاوزها بأي حال من الأحوال وتحت أي ذريعة ونؤيد السلطات الصحراوية في إتخاذ التدابير اللازمة لوقف  مثل هذا الأفعال المشينة والمخزية التي تنم عن نية مبيتة للنيل من مكتسبات الثورة الصحراوية.
ونعلن تمسكنا بالجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب كأحد أهم مكتسبات الشعب الصحراوي ممثل شرعي ووحيد للشعب الصحراوي بكل أطيافه وفئاته بما فيها التجار الصحراويين.
وندعو جميع الشعب الصحراوي إلى التوحد لإفشال جميع المخططات الدنيئة التي تسعى للنيل من إرادته وعزيمته بطرق ملتوية وخبيثة، ونذكر أن كل ما حققه الشعب الصحراوي من إنجازات إلى اليوم لم يكن ليتحقق إلا بالوحدة الوطنية.
وإننا نحن التجار الصحراويين الذين انخرطنا بدافع المصلحة العليا للشعب الصحراوي في العمل الوطني منذ البداية فساهمنا بأموالنا وأرواحنا من أجل الاستقلال الوطني والحرية للشعب الصحراوي ومنا الشهداء وأبناء الشهداء والجرحى، نعلن مرة أخرى استعدادنا الدائم كما كنا دائما للمساهمة وبفعالية في كل ما من شأنه تحقيق الأهداف النبيلة والمشروعة للثورة الصحراوية المجيدة.
الدولة الصحراوية المستقلة هي الحل”
 
 المصدر..المصير أنيوز