الثلاثاء، 15 أبريل، 2014

وزير الشؤون الخارجية الاسباني يؤكد أن مشكل الصحراء الغربية هو مسألة تصفية الاستعمار




 أكد وزير الشؤون الخارجية الاسباني خوسي مانويل غارسيا مارغايو مارفي، اليوم السبت بالجزائر أن مشكل الصحراء الغربية يعتبر مسألة تصفية استعمار يتعين حلها في إطار الأمم المتحدة. و قال السيد مارغاليو مارفي على هامش المنتدة الاقتصادي الجزائري الاسباني أن موقف إسبانيا حيال مشكل الصحراء الغربية معروف و يقضي بأن الأمر يتعلق  بمسألة تصفية استعمار يجب أن تحل في إطار الأمم المتحدة و عبر مفاوضات بين الطرفين (المغرب و البوليساريو). واعتبر المسؤول الاسباني أن حل نزاع الصحراء الغربية يتوقف على "مفاوضات بين الطرفين و طبقا للوائح الأمم المتحدة من أجل الوصول الى صيغة تفضي الى تقرير مصير الشعب الصحراوي وفق شروط يقبلها الطرفان". و اضاف ان بلده ينتظر الاطلاع على التقرير الذي سيصدره الأمين العام للأمم المتحدة على ضوء العناصر التي قدمها مبعوثه الشخصي للصحراء الغربية  حتى يصدر موقفه من توسيع مهمة بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية الى حماية حقوق الانسان . أدرجت الصحراء الغربية منذ 1963 في قائمة الأقاليم غير المستقلة و بالتالي فهي معنية بتطبيق اللائحة 1514 للجمعية العامة للأمم المتحدة المتضمنة الإعلان عن منح الاستقلال للبلدان و الشعوب المستعمرة. و تعد الصحراء الغربية آخر مستعمرة في إفريقيا يحتلها المغرب منذ 1975 بدعم من فرنسا.