الأحد، 5 يناير، 2014

جبهة البوليساريو تنفي ما روجته بعض الأوساط من لقاء مرتقب بينها والمغرب في بلد أوربي


نفى السيد امحمد خداد، عضو الأمانة الوطنية، المنسق الصحراوي مع بعثة المينورسو، ما روجته بعض الأوساط المغربية من عقد لقاء بين جبهة البوليساريو و المغرب في بلد أوربي.
و قال السيد امحمد خداد في تصريح لوكالة الأنباء الصحراوية مساء اليوم السبت أن “جبهة البوليساريو تنفي نفيا قاطعا ما روجته بعض الصحف و الأوساط المحسوبة على المغرب من حدوث أي لقاء بين جبهة البوليساريو و المغرب في بلد أوربي،” مذكرا بهذا الخصوص أن المبعوث الشخصي للامين العام للأمم المتحدة، السيد كريستوفر روس، ينوي الشروع في جولة جديدة للمنطقة بدءا من منتصف شهر يناير الجاري تشمل لقاءات مع الطرفين المعنيين جبهة البوليساريو  و المغرب قصد تحريك عملية السلام المتعثرة جراء تعنت النظام المغربي و تهربه من التزاماته الدولية.
و أشار المسؤول الصحراوي إلى أن جبهة البوليساريو أعلنت استعدادها للتعاون مع جهود و مساعي الأمين العام للأمم المتحدة و مبعوثه الشخصي قصد تمكين الشعب الصحراوي من ممارسة حقه في تقرير المصير و الاستقلال.
و كانت الأمانة الوطنية لجبهة البوليساريو قد دعت في بيان توج دورتها السابعة الأخيرة إلى التعجيل بتنظيم استفتاء تقرير المصير مطالبة الأمم المتحدة بوضع رزنامة لتحديد موعد لذلك الاستفتاء.

المصدر: واص