الأربعاء، 1 يناير، 2014

فتيحة بوسحاب شخصية المستقبل الصحراوي للعام 2013




اختارت هيئة تحرير مجلة المستقبل الصحراوي المعتقلة السياسية الصحراوية السابقة فتيحة بوسحاب كشخصية للعام 2013 لما بذلته في سبيل الدفاع عن حقوق الشعب الصحراوي.
وتعرضت الناشطة الحقوقية الصحراوية فتيحة بوسحاب 35 سنة للاعتقال لمدة شهر بسجن طانطان جنوب المغرب          بسبب مشاركتها في وقفة سلمية للمطالبة بحقوقها المشروعة، و قد ظلت طيلة فترة اعتقالها المحددة في شهر واحد سجنا نافذا مضربة عن الطعام، احتجاجا على اعتقالها التعسفي و متابعتها بتهمتي " إهانة موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه " و " التظاهر الغير مرخص " صرحت خلال محاكمتها أنها لم ترتكب إهانة ضد أي شخص، كما أنها اعتادت التظاهر سلميا رفقة عدد من النساء أمام مقر العمالة و بمقرات أخرى بدون ترخيص.
و بالرغم من دخولها في إضراب مفتوح عن الطعام و احتجاج عائلتها على اعتقالها التعسفي و من نفيها للتهم المنسوبة إليها، فإن هيئة المحكمة الابتدائية قامت بمتابعتها بجنحة " إهانة موظف عمومي أثناء مزاولته لمهامه " و تبرئتها من جنحة " التظاهر بدون ترخيص "، وذلك  بإدانتها بالسجن النافذ لمدة شهر واحد مع غرامة مالية.
وجسدت المناضلة فتيحة بوسحاب باضرابها عن الطعام رفضها للقوانين المغربية الجائرة التي تطبق على المواطنين الصحراويين سوى بالمناطق المحتلة او بجنوب المغرب.

 يذكر ان شخصية المستقبل الصحراوي للعام 2012 حازت عليها السيدة ام الخير ددي وهي مواطنة صحراوية تقطن بمخيمات اللاجئين الصحراويين  دائرة “بئر قندوز” التابعة لولاية “أوسرد”، جاءت إلى مخيمات اللاجئين كغيرها من الصحراويين سنة 1976 تاريخ نزوح غالبية الصحراويين عن ارضهم بسبب الاجتياح المغربي الذي لحق بالمنطقة نوفمبر/تشرين الثاني 1975.