الاثنين، 9 يناير، 2012

قوات الاحتلال المغربي تعتدي على الوفد الحقوقي المشارك في مؤتمر البوليساريو بالداخلة المحتلة


الداخلة (الصحراء الغربية) تعرض الوفد الحقوقي الصحراوي القادم من مخيمات اللاجئين الصحراويين بعد مشاركته في مؤتمر البوليساريو لاعتداء همجي من قبل قوات الاحتلال المغربية ، وكان الوفد الحقوقي و في اطار جولته بالمدن المحتلة من الصحراء الغربية وجنوب المغرب لتعميم نتائج المؤتمر الثالث عشر لجبهة البوليساريو على الجماهير الصحراوية ، وتعرض الوفد للتعنيف البدني واللفظي من قبل قوات القمع المغربية حيث فور وصول اول سيارات الوفد الى نقطة المراقبة البوليسية بمدخل المدينة وجدت امامها جيش عرمرم من قوى القمع المغربية بزي مدني ورسمي لتقدم على انزالهم من السيارات واحتجازهم بمقر نقطة المراقبة وتفتيشهم وانتزاع منهم اي شئ يحيل الى نزاع الصحراء الغربية كبيانات او وثائق وكذلك مسح صور بهواتفهم النقالة واخذ صور لهم مما يحيل الى اعتقالهم كل ذلك في جوء ترهيبي محض لم يسلم منه حتى سائق سيارة الاجرة المرافق للوفد الذي تعرض الى التعنيف البدني واللفظي والتهديد المباشر له بتكسيره هو و سيارته وقطع ارجله ان هو لم يمثتل لهم كما تعرض الناشط الحقوقي محمد امبارك الاسماعيلي بتهديد هو الاخر بقطع اصابعه كما حدث لسيف الاسلام القذافي فحالة حدوث اي شئ بالمدينة ولم يقف الامر عند هذا الحد بل تعداه الى ملاحقة سائق سيارة الاجرة و توقيفه بمقهى اثناء استراحة اعضاء الوفد به وامره بالعودة من حيث اتى ومغادرة مدينة الداخلة حالا حتى وان اقتضى الامر ترك ركابه دون اخدهم كل هذا في ظل مراقبة لصيقة واستفزازات لم تثني باقي اعضاء الوفد عن مواصلة طريقه