الثلاثاء، 17 يناير، 2012

مظاهرات تضامنية مع المعتقلين السياسيين الـ23 بمدينة السمارة وسلطات الإحتلال تواصل قمعها للمتظاهرين




أفادت وزارة المناطق المحتلة والجاليات أن المواطنين الصحراويين بمدينة السمارة المحتلة يواصلون لليوم الثالث على التوالي مظاهراتهم التضامنية مع المعتقلين السياسيين الصحراويين الـ23 المحتجزين بسجن سلا، بالرغم من القمع الذي تعرض له كل من شارك في هذه المظاهرات.

وطالب المتظاهرون في حي الطنطان الصامد، بمدينة السمارة المحتلة كذلك بحق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بنفسه، وبإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، رغم تدخل قوات الامن المغربية المتكررة والعنيفة لوقف المظاهرات.

وكان حي الطنطان قد شهد تنظيم عدة مظاهرات سلمية منذ يوم الجمعة الماضي تلبية لنداء المؤازرة الذي أطلقه المعتقلون السياسيون الصحراويون، حيث رفع المتظاهرون أعلام الجمهورية الصحراوية مرددين شعارات وطنية تطالب بضرورة احترام حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره بنفسه وجلاء الإحتلال المغربي.

وتدخلت قوات القمع المغربية "بوحشية" لتفريق المتظاهرين الصحراويين، مثلما فعلت في بقية المدن الصحراوية المحتلة التي شهدت مظاهرات مماثلة يوم الجمعة، مما تسبب في أزيد من إصابة أزيد من 40 مواطنا ومواطنة صحراوية، ومداهمة عدة منازل.