الأربعاء، 28 ديسمبر، 2011

استقبال تاريخي لمعتقل الراي الصحراوي "بشري بن طالب"بالعيون المحتلة


العيون (المناطق المحتلة )27ديسمبر2011(واص)- نظمت الجماهير الصحراوية بالعيون المحتلة يوم أمس الاثنين ،حفل استقبال متميزا و تاريخيا لمعتقل الرأي الصحراوي " بشري بن الطالب " بمنزل عائلته بالعيون المحتلة حضرته مختلف شرائح المجتمع الصحراوي.حسب ما افادة به وزارة الأرض المحتلة والجاليات.

و انطلق الحفل بكلمات ترحيبية لعدد من المناضلين الصحراويين و عائلة معتقل الرأي الصحراوي " بشري بن الطالب " قبل أن تعطى الكلمة لممثلة عن عائلات معتقلي الرأي الصحراويين، التي اعتبرت هذا الإفراج" فرصة تاريخية ليس لاستقبال هذا البطل، بل للتأكيد على أن الاعتقال السياسي بات يشكل
مدرسة حقيقية يتخرج منها مناضلون حولوا محاكماتهم إلى محاكمة للنظام المغربي حول الجرائم ضد الإنسانية المرتكبة ضد المدنيين الصحراويين".

وشارك في الاحتفال العديد من المدافعين عن حقوق الانسان الذين نابوا عن الجمعيات والمنظمة الحقوقية الانسانية .

كما كان لحضور المرأة الصحراوية كلمة هي الأخرى ألقتها المختطفة الصحراوية السابقة " فاطمة دهوار " التي عبرت عن سعادتها و رفاقها بمناسبة الإفراج النهائي عن معتقل الرأي الصحراوي " بشري بن الطالب "،"معتبرة أن الوقفات الاحتجاجية ستظل مستمرة إلى أن يفرج عن كافة معتقلي الرأي الصحراويين و يحقق الشعب الصحراوي كامل حقوقه العادلة و المشروعة".

و تبقى الإشارة أخيرا إلى أن هذا الحفل التاريخي و المتميز تخللته أغاني ثورية صحراوية و قصائد شعرية و لافتات و صور الشهداء و المعتقلين السياسيين و ضحايا الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية، إضافة إلى شعارات متعددة مطالبة بالحق في تقرير المصير
و الاستقلال و أخرى متضامنة مع عائلات المختطفين الصحراويين ـ مجهولي المصير و مع المعتقلين السياسيين، الذين كانت صورهم تملأ مكان الاحتفال